مواصفات الحاسوب المناسب للبرمجة

0 254

في هذا المقال سنتعرف على مواصفات الحاسوب المناسب للبرمجة طبقاً للمجال الذي سنستخدمه فيه.
إذا كنت تريد شراء حاسوب يناسب ما ستستخدمه لأجله, فهذا المقال فيه كل المعلومات التي تحتاجها.

في المقال السابق تم شرح انسب 20 لابتوب للبرمجة

في هذا المقال سوف اشرح لك مواصفات الحاسوب المناسب للبرمجة سواء كان مكتبي ام لابتوب

دور قطع الحاسوب

عندما نتكلم عن المواصفات فإن المقصود بها هو قطع الحاسوب (Hardware) المهمة و خصائصها، و هذه القطع هي التي تحدد قوة أداء الحاسوب، و فيما يلي أسماؤها و توضيح لأدوارها و خصائصها:

1- المعالج (Processor)

القطعة الأساسية في الجهاز و المسؤولة عن تشغيل النظام و البرامج، ومن أهم خصائصه عدد أنويته (Cores) و التي كلما كانت أكثر فيه كلما زادت قدرته على تشغيل عدة برامج و مهام في نفس الوقت.

2- قرص التخزين (Hard drive)

فيه يتم تخزين نظام التشغيل والبرامج عند تثبيتهم وأيضاً تخزين الملفات الشخصية. تنقسم أقراص التخزين إلى نوعين: نوع عادي HDD و نوع أحدث منه و هو SSD، وأهم فرق بينهما هو سرعة نقل البيانات فيهما حيث أن نوع SSD سرعته أكبر بنحو أربعة إلى خمسة أضعاف، و هذا ما يجعل الأجهزة المزودة بقرص SSD أسرع في عملية إقلاع النظام و أيضاً سرعة تشغيل البرامج و أدائها. 

3- الذاكرة العشوائية (RAM)

تعتبر وسيط تخزين مؤقت للبيانات و هي أسرع بكثير من أقراص التخزين بأنواعها و لذلك تستخدم كوسيط بين المعالج و قرص التخزين، حيث أنه يتم تحميل ملفات النظام من قرص التخزين إلى الذاكرة RAM ليشغله المعالج و نفس الشيئ بالنسبة للبرامج عند تشغيلها، و من أهم خصائصها هي مساحتها التخزينية و تكون بوحدة GB؛ و التي كلما كانت أكبر كلما إستطاع الجهاز تشغيل برامج و مهام أكثر في نفس الوقت، و في حال إمتلاء مساحتها بالكامل فإنه يحصل بطئ و ثقل في أداء الجهاز لأن المعالج في هذه الحالة سوف يتعامل مباشرة مع قرص التخزين البطيء بشكل كبير نسبة إلى المعالج.

4- كرت الشاشة (Graphic card)

يقوم المعالج بتشغيل النظام و البرامج و لكن إظهار كل ذلك على شاشة الحاسوب سيشكل عليه ضغطاً كبيراً لا يمكنه تحمله، و لهذا توجد في الحواسيب قطعة مخصصة لإظهار المحتوى على الشاشة و هي كرت الشاشة.

كرت الشاشة نوعان؛ أول نوع عبارة عن معالج رسومي (GPU) مدمج داخل المعالج و يحجز جزءاً من مساحة RAM لأجل عمله, و النوع الثاني عبارة عن قطعة منفصلة و يضم معالجاً رسومياً و ذاكرة خاصة به تسمى VRAM، و تمتاز كروت الشاشة المنفصلة بأنها أقوى بكثير من المدمجة.

حاسوب مكتبي أم حاسوب محمول؟

بعد أن عرفت دور قطع الحاسوب, بقي عليك تحديد ما إن كان الأنسب لك إقتناء حاسوب محمول (Laptop) أو حاسوب مكتبي (Desktop)، و هذه مقارنة بينهما من نواحٍ عدة لتساعدك في الإختيار:

1- السعر

بالنسبة لحاسوبين بمواصفات متقاربة؛ أحدهما محمول و الآخر مكتبي فإن الحاسوب المكتبي سيكون سعره أرخص.

2- قابلية التنقل

بطبيعة الحال هذا أمر محسوم لصالح الحاسوب المحمول الذي صمم لأجل التنقلات على عكس الحاسوب المكتبي الذي ستضطر لإستخدامه في نفس المكان دائماً.

3- ترقية القطع

يمكن إستبدال جميع قطع الحاسوب المكتبي بقطع أفضل بسهولة على عكس الحاسوب المحمول الذي يمكنك فيه فقط ترقية RAM و قرص التخزين.

4- الصيانة

يعتبر الحاسوب المحمول مكلفاً مادياً أكثر من هذه الناحية حيث أنه صعب الصيانة حتى بالنسبة للأعطال البسيطة حيث ستضطر إلى إرساله لخبير صيانة حتى في حالة الأعطال البسيطة على عكس الحاسوب المكتبي حيث يمكنك القيام بإصلاحها بنفسك، و أيضاً في الحاسوب المحمول توجد عدة مكونات تتعطل أو تنكسر أو تفقد فعاليتها مع مرور الزمن و تحتاج تصليحها أو إستبدالها مثل الشاحن و البطارية و مفصلات الشاشة إلخ.. على عكس الحاسوب المكتبي.

5- مسألة إنقطاع الكهرباء

تعتبر هذه مشكلة كبيرة في المناطق التي تكثر فيها الإنقطاعات، و هنا أفضلية للحاسوب المحمول حيث أنه يستمر في العمل و لا ينطفئ عند حصول إنقطاع لأنه يمتلك بطارية على عكس الحواسيب المكتبية، و لكن لا يزال بالإمكان الحصول على هذه الإمكانية في الحواسيب المكتبية عن طريق جهاز يسمى UPS; و هذا الجهاز يعمل نفس عمل بطارية اللابتوب تماماً حين إنقطاع الكهرباء.

6- الشاشة / لوحة المفاتيح

في بيئة الحاسوب المكتبي فإن الشاشة تكون بمقاس كبير و لوحة مفاتيح منفصلة و كبيرة أيضاً هو ما يوفر إستخداماً مريحاً أكثر من الحواسيب المحمولة، و لكن لا يزال بالإمكان الحصول على بيئة مماثلة في الحاسوب المحمول و ذلك بتوفير شاشة مكتبية و لوحة مفاتيح / فأرة حاسوب و ربطهم به.

مواصفات حاسوب ملائم لمجال تطوير الويب

في مجال تطوير الويب (Web development) يتم برمجة المواقع و تطبيقات الويب سواء من ناحية تطوير الواجهات (Front-End) أو التطوير الخلفي (Back-End) أو كلاهما معاً (Full Stack).

هذا المجال, لا يتطلب مواصفات عالية حيث أنه يمكنك البرمجة بأي جهاز تقريباً.

المواصفات التي نقترحها:

1- معالج ثنائي النواة (يتوفر على نواتين) أو معالج رباعي النواة حسب ميزانيتك.
2- مساحة RAM من 4GB إلى 8GB حسب ميزانيتك.
3- قرص تخزين من نوع SSD بدل HDD إن كانت ميزانيتك تسمح بذلك.
4- كرت الشاشة المدمج يعتبر كافياً.

مواصفات حاسوب ملائم لمجال تطوير تطبيقات سطح المكتب

في مجال تطوير تطبيقات سطح المكتب (Desktop Application Development) يتم برمجة تطبيقات لأنظمة الحواسيب مثل Windows أو MacOS أو Linux.

هذا المجال لا يتطلب مواصفات عالية، تماماً مثلما ذكرنا في مجال تطوير الويب.

المواصفات التي نقترحها:

1- معالج ثنائي النواة (يتوفر على نواتين) أو معالج رباعي النواة حسب ميزانيتك.
2- مساحة RAM من 4GB إلى 8GB حسب ميزانيتك.
3- قرص تخزين من نوع SSD بدل HDD إن كانت ميزانيتك تسمح بذلك.
4- كرت الشاشة المدمج يعتبر كافياً.

مجال تطوير تطبيقات الهواتف الذكية

في مجال تطوير تطبيقات الهواتف الذكية (Mobile Application Development) يتم برمجة تطبيقات موجهة لنظامي Android و IOS بشكل عام، و تتطلّب البرامج المخصصة لهذا المجال مثل Android Studio إلى إستهلاك ذاكرة أكبر من تلك المخصصة للمجالين السابقين.

لكن الأمر هنا لايقف عند البرمجة بحد ذاتها فقط، ذلك أن البرمجة تتم في أنظمة حواسيب و التطبيق المُبرمج موجه للهواتف الذكية و عليك بطبيعة الحال رؤية نتيجة برمجتك لذلك فإن أُطر العمل توفر محاكيات (Emulators) تقوم بتشغيل نظام الهاتف الذكي داخل نظام الحاسوب، و هذا يتطلب إختيار معالج مناسب من ناحية عدد أنويته (Cores) لأجل تحمّل تشغيل المحاكاة، فالمشكلة التي تحصل هو أن البعض يكون لديهم جهاز به معالج يملك نواتين فقط و التي تكون مكرسة بالفعل لنظام التشغيل و البرامج و عند تشغيل المحاكي يقوم بالإشتغال على نفس هذه الأنوية المحجوزة بالأصل مما يجعل أدائه ثقيلاً و قد يُثقل كافة النظام و البرامج.

المواصفات التي نقترحها:

1- معالج رباعي أو سداسي النواة حسب ميزانيتك.
2- مساحة RAM قدرها 8GB أو أكثر.
3- قرص تخزين من نوع SSD.
4- كرت الشاشة المدمج يعتبر كافياً.

مواصفات حاسوب ملائم لمجال تطوير الألعاب الإلكترونية

في مجال تطوير الألعاب الإلكترونية (Video Game Development) يتم برمجة ألعاب لمختلف المنصات مثل الهواتف الذكية و الحواسيب و أجهزة الألعاب المنزلية، و الفرق بين هذا المجال و المجالات السابقة هو أنك ستتعامل مع رسومات (Graphics) الألعاب و هو ما يتطلب مواصفة عالية نسبياً مقارنة بالمجالات السابقة للتعامل معها بسلاسة دون ثقل.

المواصفات التي نقترحها:

1- معالج من فئة قوية و التي تسمى Core بالنسبة لمعالجات شركة Intel و Ryzen بالنسبة لمعالجات لشركة AMD، و تأكد ألا يقل عدد الأنوية فيه عن أربعة.
2- حجم ذاكرة RAM من 8GB و حتى 16GB حسب نوع الرسومات التي ستتعامل معها، بالنسبة للألعاب ثنائية الأبعاد سيكون حجم 8GB مناسباً, أما في حالة الألعاب الثلاثية الأبعاد ذات الرسومات العالية سيكون حجم 16GBهو الخيار الأنسب.
3- قرص تخزين من نوع SSD.
4- توافر كرت شاشة منفصل في الجهاز من شركة NVIDIA أو AMD.

اذا كنت تهتم في برمجة الويب يمكنك الانضمام الى قناتنا في التلكرام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد