مستقبل المبرمج ومستقبل البرمجة | البرمجة في المستقبل

1 652

يسئل الكثير من المقبلين على تعلم البرمجة عن مستقبل المبرمج ومستقبل البرمجة وماهو دور البرمجة في سوق العمل في المستقبل ولاشك ان هذا التساؤل قد دار في ذهن الكثير من المبرمجين قبل الشروع في دراسة هذا المجال العميق .في هذا المقال سوف اجيب عن هذه الاسئلة حول مستقبل المبرمج ومستقبل البرمجة ومادور البرمجة في المستقبل …

ماهي البرمجة؟

البرمجة باختصار هي موضوع ترجمة الأفكار (الأعمال والقانون والألعاب والمشاكل الرياضية وما إلى ذلك) إلى أكواد يمكن للآلات تنفيذها وقراءتها من قبل الآخرين. في التحليل النهائي ، المبرمج هو مجرد وسيط ، وسيط يمكنه فهم المشكلة وفهم الآلة ، لذلك يمكن تبديل الاثنين. هذا كل شئ.

ماهو مستقبل البرمجة

البرمجة اصبحت جزء من حياتنا في كل مجال وزمان ومكان وخاصة مع توغل التكنولوجيا في حياتنا بشكل شبه كامل تقريبا كل شي حولنا اصبح برمجة من هاتف ومن حاسوب ومن معدات وتطبيقات ومواقع عملنا تواصلنا مع بعضنا كل هذا عبارة عن برمجيات من المستحيل غياب هذه التقنيات عن حياتنا واستخدمنا لذالك من المستحيل غياب البرمجة عن حياتنا . بل العكس تمام سوف نسعى لتطوير هذه التقنيات الى تقنيات احدث وهذا يحتاج الى برمجة ومبرمج لذالك البرمجة سوف تبقى معنا طوال حياتنا .

ماهو مستقبل المبرمج

مثلَ ما ذكرت فوق البرمجة سوف تبقى معنا طوال حياتنا ولايوجد برمجة بلا مبرمج ومستقبل المبرمج يتعلق في البرمجة وتاثيرها في حياتنا اليوم للمبرمج مستقبل في كل مكان وزمان لايمكن الاستغناء عن المبرمجين ابدأ حتى لو تظهر تقنيات عمل الاشياء دون الحاجة الى كتابة الاكواد والخبرة الكافية في البرمجة مثل اليوم تقنيات الوردبريس وغيرها التي تمكنك من انشاء موقع ويب او تطبيق ويب دون كتابة اي كود !! او اي معرفة في البرمجة هل يمكننا القول ان تم الاستغناء عن مبرمجين الويب ولا حاجة لهم اليوم اذا كان يوجد مثل هذه التقنيات في مجال الويب ؟ اكيد لا هذه تقنيات تعمل بشكل محدود ضمن قواعد وتصاميم وامكانيات محدودة ومن المستحيل ان تعطيك التصميم المطلوب 100% او ان تعمل معك وتلبي جميع احتياجاتك بنسبة 100% اكيد لا لان امكانية عملها محدودة جدأ ولكن مبرمج الويب يستطيع عمل اي تصميم واي فكرة الى ماتريده بنسبة 100% لان المبرمج هو من سوف يكتب كل شي ويعمل كل شي لم تكن لديه تصاميم وامكانيات محدودة في هذا المجال بل كل شي في الويب سوف يكون متوفر له وامكانية عمل اي شي ولايوجد حدود . لذالك اليوم مبرمجين الويب عليهم طلب وتاثير كبير في سوق العمل . ولايمكن الاستغناء عن المبرمجين باي زمان وتحت اي ظرف كان .

ماهو دور البرمجة في المستقبل

ماذا يمكن ان نفعل في جافا سكريب

في السنوات القادمة سوف يكون كل شي في حياتنا عبارة عن برمجة وحتى امكانية عمل السيارات ان تعمل على البرمجة كما هو حال طائرات الدرون اليوم . المستقبل بكل تاكيد للبرمجة والمبرمجين بلا اي منازع او منافسة فهم اساس كل شي كما يقولون اليوم الجاهل في المستقبل هو الذي لا يعرف العالم التقني لذالك ان كنت تبحث عن وظيفة المستقبل لك ابدا بتعلم البرمجة ليس المهم ان تبدا بهذه اللغة او هذه اللغة جميع لغات البرمجة لها سوق عمل ولها مستقبل بلا منازع لذالك ابدا باي لغة تجدها مناسبة لك وانت تحب مجال العمل فيها ليس المهم كيف تبدأ المهم ان تبدأ ..

البقاء لمن في سوق العمل ؟

البقاء لمن في السوق العمل هو سؤال واضح جداً عزيزي البقاء للمبرمج الاشطر والمبرمج الذي يطور من نفسه يوميا وكل يوم يتعلم شي جديد وكل يوم يضيف الى نفسه معلومة جديد البقاء للمبرمج الذي يستغل وقت فراغة وراحته في البحث وتطوير نفسه هذا المجال يتطور يوميا ويحتاج الى اشخاص مستعدة لتطوير نفسها يومياً . ولا تحتاج لشخص يتعلم معلومة ولايطورها ولايريد ان يطور من معلوماته تحت الاعذار والاشياء التي يضعها لنفسه ولايخدع بها الا نفسه لذالك سوق العمل للشخص الذي يطور نفسه يوماً

مثال بسيط كما ترى في الصورة في السنوات السابقة اذا اردو تصوير شي من الجو يتم استئجار طائرة وطيار ومصور فقط حتى يصورو من الجو ولكن اليوم هل يوجد احد اليوم يستاجر طائرة وطيار ومصور فقط لاجل تصوير شي ما من الجو؟ اكيد لا احد يعملها اليوم بعد تطوير وبرمجة طائرة الدرون اصبح الجميع يستخدمها للتصوير من الجوو من خسر عمله في هذا المجال ؟ اكيد الذي خسر عمله في هذا المجال هو صاحب الطائرة والطيار والمصور كلهم خسرو عملهم في هذا المجال بسبب التكنولوجيا والبرمجة .

لذالك عزيزي حتى تنجح في هذا المجال يجب عليك وتبقى في سوق العمل تحتاج الى ان تتكيف وتتطور نفس مع اي تكنولوجيا تظهر في مجال وتطور نفسك بنفسك وألا سوف يحدث لك مثل ما حدث للمصور والطيار وصاحب الطائرة. وكل مايظهر شي جديد في مجالك عليك تعلمه .ولا تتكاسل وتستكثر على نفسك المعلومة العلم وطلب العلم ليس له حدود ابدأ .

تعليق 1
  1. Mohammed Alfatih Ali يقول

    شكرا جزيلا وموفقين في حياتكم يارب العالمين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد