الاحباط الذي يصيب المبرمجين

0 473

كثيرا من المبتدئين في البرمجة يصيبه الاحباط بعد ان يتعلم اساسيات اي لغة برمجية رغم انه يكون متحمسا في بداية الامر، فكيف السبيل لعبور هذة العقبه.

الاحباط

ان من اهم العقبات التي تواجه اي مبرمج مبتدأ هي عقبة الاحباط فإنها كفيله بجعله يفقد الأمل في كونه مبرمج ولربما تقوده لإستسلام والاقلاع عن الطريق.

والاحباط يواجه المبرمج في عدة مراحل ليس فقط في كونه مبتدأ ولذلك لابد لك ان سلكت هذا الطريق ان تعلم ما هي مراحلة ومتي يواجهك الاحباط وكيفية التغلب علية وقهرة لا ان تستسلم له.

ومن مراحل الاحباط هي تلك المرحلة التي تكون قد فرغت من دراسة لغة برمجية ما واجتزت تعلمها وفهمت صياغتها وما ان تفرغ من ذلك حتي تجد نفسك مصدوم بالحقيقة انك لا تستطيع ان تكتب كود او برنامج ما بهذة اللغة وكأنك لم تتعلم شيئا ((( أمر مصدم ومحبط حقا )))

ولكن وفي حقيقة الأمر هذا أمر منطقي وليس غريبا لانك قد تعلمت الاساسيات ولم تتعلم كيفية استخدام هذة الاساسيات وهذة هي المرحلة الثانية من تعلم البرمجه وهو اشبه بتعلم كلمات اللغة الانجليزية دون ادني معرفه عن كيفية استخدام هذة الكلمات ووضعها في جمل مفيدة تصلح للحديث ومخاطبة الغير.

وإن من انفع وانجح النصائح في هذا الصدد هي صناعة مشروع حقيقي بهذة اللغة التي تعلمتها للتو وهو يعتبر بمثابة تدريب عملي علي استخدام اللغة وفي خلال هذا المشروع ستجد ما تعلمته باللغة حاضرا مستخدما فمثلا هذة الجمل الشرطية التي قد تعلمتها من قبل سوف تعلم الان كيف يتم استخدامها لتخدم هذا المشروع واصبحت بعد ذلك علي دراية بكيفية استخدامها في مشاريع مشابه .وسوف تلاحظ عودة هذا الحماس الذي كان في البدايات .

ثم تأتي بعد ذلك مرحلة اخرى وهي تنظيم الوقت

ان الوقت هو من اهم التحديات التي يواجها أي مبرمج سواء أكان مبتدأ او حتي محترف، ذلك لان الوقت يلعب دورا هاما في عالم البرمجة فكم كود استغرق كتابتة الكثير من الساعات بل الايام بل الاسابيع وأكثر من ذلك في كثير من الاحيان، بل ان ذهبت ابعد من هذا فإنة في كثير من الاحيان بعد استغراق كثيرا من الوقت في كتابة الكود قد لا تجد افضل من حذف الكود بالكامل لتبدأ بكتابتة من جديد

وهذا يستغرق الكثير من الوقت المحدود في الاساس، فضلا عن انه ليس كل وقت تملكة تستطيع كتابة كود جيد فيه فالأمر من المؤكد بحاجة الي صفاء ونشاط ذهني

فالوقت لاشك من أهم العوامل التي تؤثر علي المبرمج والمبرمج في صراع دائم مع الوقت

ولكن المبرمج المبتدأ كيف يكون حاله مع الوقت، لا يكاد المبتدأ ان يضع قدمة في عالم البرمجة حتي يجد نفسة يقضي الكثير من الوقت في انتاج كود ضعيف قليل الانتاج لا يقوم بتنفيذ شيء ذو قيمة علي الأغلب الامر الذي يؤدي الي الملل وفي كثير من الاحيان الي الاحباط ولكن اذا تغلب علي هذا الامر واستمر فسرعان ما سيجد نفسة يكتب كود جيد نوعا ما وفي وقت أقل.

فهذة هي المعادلة كلما انفق المبرمج وقتا اكثر في كتابة الكود كلما تحسن اداءة وانتاجيتة وجودة الكود الخاص بة ولكن مانعنية بكثرة الوقت هنا هو الوقت الفعلي الذي يقضية المبرمج في كتابة الكود او التفكير في حلول برمجية او استخدام مكتبات او أطر عمل أو تجربة الكود وإختبارة فكلما زاد الوقت المقضي في هذة الأمور كلما زادت الخبرة وتقدم المستوي سريعا والعكس صحيح .

وفي الختام اذا واجهت احباط في تعلم البرمجة اكتب لنا في التعليقات كيف تغلبت عليه .

اذا كنت تهتم في برمجة الويب يمكنك الانضمام الى قناتنا في التلكرام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد